ss

يواجه المراهقون زيادة في خطر فشل زرع الكلية

الصحيفة الطبية الإلكترونية – وكالات:وجدت دراسةٌ حديثةٌ أنَّ المراهقين، الذين يتلقُّون زراعة للكلية، قد يُواجهون زيادةً في خطر فشل الزراعة؛ ويكون هذا الخطرُ مرتفعاً خصوصاً عند المرضى الشباب من السود. حلَّل باحِثون بياناتٍ لحوالي 169 ألف مريض في الولايات المتّحدة، تلقّوا أول زراعة للكلية بين العام 1987 والعام 2010. قال الدكتور كينيث أندريوني، من جامعة فلوريدا في غينسفيل: “بالنسبة إلى المرضى الذين كانوا في عمر يتراوح بين 14 إلى 16 عاماً، عندما تلقّوا أول زراعة، واجهوا أعلى زيادة في خطر فشل تلك الزراعة، ابتداءً بعام واحد من بعدها, ومستمراً بشكل متزايد للعام الثالث والخامس وحتى العاشر من بعد الزراعة”. بيَّنت الدراسةُ أنَّه في هذه المجموعة العُمريّة، كان خطرُ فشل الزراعة في أعلى درجاته بين المرضى السود. وجد الباحِثون أنَّ العواملَ الأخرى التي أثّرت في خطر فشل الزراعة، وترافقت مع عُمر المتلقّي للكلية, اشتملت على نوع المُتبرِّع (حيّ مقابل ميت) ونوع التأمين (عام مُقابل خاص). بالنسبة إلى المتُلقِّين في عمر 14 […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

الفحوصات الوقائية تحمي من الفشل الكلوي

الصحيفة الطبية الإلكترونية – وكالات : الكلى تنظف الدم من السموم والفضلات وتطرحها عبر البول (دريمز تايم) حذر أخصائي الباطني الألماني أوفه هيمان من خطورة الإصابة بالفشل الكلوي، إذ غالبا لا يمكن للمرضى ملاحظة إصابتهم به طوال 10 إلى 20 عاما، ولا تبدأ أولى مؤشراته بالظهور إلا بعد إصابة ما يزيد عن نصف أنسجة الكلى بالتلف. ونظراً لتزايد أعداد الإصابة بالفشل الكلوي، يوصي هيمان بإجراء فحص وقائي كل عامين، مشددا على ضرورة أن يخضع الأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بأمراض الكلى كمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم والبدناء لهذا الاختبار كل عام، مع العلم بأن هذا الاختبار هو مجرد تحليل بول عادي يتم إجراؤه في عيادة الطبيب. وعن طريقة العلاج، أوضح الطبيب أن تناول الأدوية يمكن أن يعمل على إبطاء مسار الفشل الكلوي، لافتا إلى أن خفض نسبة السكر والدهون بالدم، وكذلك خفض معدلات ضغط الدم، إلى قيمها الطبيعية مع الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في الوقاية من الفشل الكلوي، كما […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

زيادة معدلات البدانة تضاعف حالات حصى الكلى

الصحيفة الطبية اﻹلكترونية – وكالات : يعتقد بعض الباحثين الأمريكيين أن زيادة معدلات الإصابة بحصوات الكلى بأمريكا، والذي تضاعف منذ عام 1994 يرجع لزيادة وباء البدانة في تلك الفترة.ويقول العلماء بجامعة كاليفورنيا إن هناك شخصا من بين كل 11 أمريكيا يصابون بحصوات الكلى الآن، بينما كان المعدل لا يتجاوز شخصا بين كل 20 عام 1994.وحصوات الكلى مثل أي صخور صغيرة تتكون بتراكم البلورات التي تذوب في البول، ولكن لأسباب غير مفهومة تشكل صخورا. وهي حالة ناتجة عن مخاطر مرتبطة بالنظام الغذائي وأسلوب الحياة.وغالباً ما تكون الأعراض الأولى على شكل آلام مبرحة. كما أن ما يقرب من 50% من الناس الذين يصابون بالحصوات لأول مرة غالباً ما يعاودون تكوينها مرة أخرى.ويقول الأخصائيون: “لتجنب تكوين الحصوات، أهم شيء هو النظام الغذائي وأسلوب الحياة الذي يتضمن شرب الكثير من السوائل وتقليل تناول البروتين الحيواني، والاعتدال في تناول الملح في الطعام.”يذكر أن الباحثين بدأوا النظر لحصوات الكلى كحالة منتظمة ترتبط بأمراض أخرى مثل مرض […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

دارسة : مادة لصناعة البلاستيك تزيد احتمالات إصابة الرجال بالعقم

وكالات -الصحيفة الطبية الإلكترونية بينت دراسة جديدة أن مادة كيميائية مثيرة للجدل مستخدمة منذ عقود في إنتاج كميات ضخمة من حاويات المواد الغذائية ورضاعات الأطفال، مرتبطة بالعقم عند الذكور. فقد تبين الآن أن مادة بيسفينول أي المعروفة اختصارا بـ”بي بي أي”، وتعرف كيميائيا باسم “المغيرة للجنس” بسبب علاقتها بعقم الذكور، تقلل حركة النطفة وخاصيتها. وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أنه من المحتمل أن تزيد نتائج الدراسة الضغط على الحكومات حول العالم لاقتفاء أثر كندا وثلاث ولايات أميركية في حظر استخدام هذه المادة. وتستخدم مادة بي بي أي على نطاق واسع لجعل البلاستيك أشد صلابة وجعل علب الصفيح مانعة للماء. وتوجد هذه المادة في معظم أوعية المواد الغذائية والمشروبات، بما في ذلك علب الصفيح التي تحوي بديل لبن الأطفال وحاويات الأطعمة البلاستيكية وأغلفة الهواتف النقالة وغيرها من السلع الإلكترونية. وتزعم الدراسة الجديدة التي استغرقت خمس سنوات أنها وجدت علاقة بين مستويات مادة بي بي أي في الدم وخصوبة الرجال. وقد خضعت المادة […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

دراسة أمريكية : المراهقون يحتاجون فيتامين د أكثر من البالغين

وكالات – الصحيفة الطبية الإلكترونية كشف باحثون أميركيون من جامعة ميسوري حاجة المراهقين الذين يعانون من البدانة إلى تناول كميات إضافية من الفيتامين د لأنهم يمتصونه بطريقة أقل فعالية من أترابهم الأقل وزناً. ونقلت وكالة يو بي اَي عن الباحثة كاثرين بيترسون من الجامعة قولها إن الدراسات الأخيرة تنصح بحصول الفرد على 600 وحدة عالمية من الفيتامين د يومياً كحد أدنى إلا أن استهلاك المراهقين البدناء هذه الكمية فقط سيؤدي إلى تعرضهم لمشكلات صحية. ولفتت بيترسون إلى احتمال أن يحتاج المراهقون البدناء إلى كمية تتخطى النسبة المنصوح بها حاليا بكثير ويمكن أن تصل إلى أربعة آلاف وحدة عالمية يوميا لتتمكن أجسادهم من الحصول على ما يكفيها من هذا الفيتامين. ولفتت الدراسة التي شملت أشخاصاً أعطوا دواءً وهمياً من 4000 وحدة عالمية يومياً من فيتامين د 3 فيما حصل آخرون على الفيتامين الحقيقي لمدة ستة أشهر إلى أن معدلات الـ25 او اتش او وهو المؤشر الأساسي على الفيتامين د ارتفع عند […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »